اللحظة الكورونية الراهنة…!

بقلم : د. مجدي العفيفي

٢١ أبريل ٢٠٢٠ - ١١:٢٣ م
كورونا
(1) اللحظة الراهنة موحولة بالغث، وهو كثير ومتخم أكثر من الثمين، وهو نادر جدًّا.. ففي الزحام لا أحد يسمع أحدًا ، وفي خضم هذه اللحظة تبحث عن جملة مفيدة فتعز عليك إلا قليلا..
حائرة هي اللحظة الراهنة في «عالم كورونا»... مرتبكة لا تعثر فيها إلا على أشياء ضبابية.. زئبقية.. الكل يشد أطرافها بطريقته.. وتتحكم فيها الأيديولوجيا أكثر من التكنولوجيا.. حتى ليغيب (صوت) العلم والعلماء... تحت «سوط» الساسة والسياسيين..  (2) التمس أحدنا الاجابة -النسبية طبعًا-