في زمن كورونا.. أطباء يخففون عن المرضى بطريقة رائعة

تحرير : إسراء سليمان

١٥ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٢:٠٥ م
الأطباء - صورة أرشيفية
تولد الرحمة دائما من رحم المعاناة، وفي ظل ظروف الكورونا، نتعرض كل يوم لمواقف إنسانية من قبل الأطباء والممرضات، تعلمنا أن الحياة ما زالت بها رحمة، فهناك ممرضات لا يذهبن إلى بيوتهن لرعاية المصابين، وآخرون يشعرون بالخوف على أسرهم من انتقال العدوى، أما الأطباء يقفون جنبا إلى جنب مع مختصي الرعاية الطبية، في الصفوف الأولى للتصدي للمرض، ولمكافحة الفيروس بكل القوة الممكنة، إضافة إلى ذلك، قام بعض الأطباء بوضع صورهم على ملابس الوقاية، حتى يشعر المرضى بالأمان.
يصعب على المرضى التواصل مع الأطباء، نتيجة ارتداء ملابس الوقاية طوال اليوم، ولأن الرحمة فوق كل شيء، ابتكر بعض من الأطباء والممرضات طريقة رائعة، للتخفيف من آلام المرضى، تتمثل في وضع صورهم على البدل الواقية، حتى يتعرف المريض على من يقوم بمعلاجته. وكتب روبرتو رودريجيز أحد الأطباء في سان دييجو، في منشور