«صحة البرلمان» عن أزمة أمصال الإنفلونزا: المصريون يقاومون بدون علاج

تحرير : أحمد جاد

٠٣ يناير ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٧ م
مجلس النواب
جرت العادة تحت قبة البرلمان على أن يستغل النواب أى أزمة تشغل الرأى العام ويتقدمون بطلبات إحاطة وأسئلة للمسؤولين حولها، لكن حدث عكس ذلك مع أزمة نقص أمصال الإنفلونزا، فبينما ضج الرأى العام وبخاصة أولياء أمور طلاب المدارس من اختفاء المصل، تجاهل النواب الأزمة، ولم يتحدثوا عنها باستثناء طلب وحيد حول مصل إنفلونزا الخنازير.
بدأت الأزمة الممتدة حتى الآن، مع دخول فصل الخريف، إذ اختفى مصلا "السحائى والإنفلونزا"، وأعلنت الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات، نفاد كميات المصلين منذ منتصف سبتمبر الماضى، ولم يتحرك ساكن فى البرلمان إلا منذ أسبوع، بطلب إحاطة تقدمت به النائبة مايسة عطوة، وكيلة لجنة القوى العاملة بالبرلمان،