ردم الدم.. 24 ساعة أخمدت نار الثأر بين 4 عائلات

١٦ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٤ م
وزارة الداخلية
لا تدخر وزارة الداخلية جهدا في حفظ الأمن بمختلف ربوع البلاد، حملات مكثفة لضبط تجار ومتعاطي المواد المخدرة وحائزي الأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة، تتزامن معها مداهمات لبؤر إجرامية حيث أوكار اختباء الهاربين من الأحكام والعناصر الخطرة لمكافحة الجريمة بشتى صورها، والعمل على إحساس المواطن بالأمن والأمان إلا أن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، إذ تهدف سياسة الوزارة برئاسة اللواء محمود توفيق إلى إنهاء الخصومات الثأرية بين العائلات بشكل مستمر. الخطة الموضوعة تركزت على إنهاء الخصومات وعدم تفاقمها إلى خصومة ثأرية لما تمثله من إهدار لأرواح المواطنين.
نجحت مديرية أمن قنا بالاشتراك مع قطاع الأمن العام فى عقد جلسة صلح بين أطراف عائلتين بدائرة مركز شرطة فرشوط فى النزاع القائم بينهما، وذلك فى حضور عدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية، وأعضاء لجنة المصالحات وكبار رؤوس العائلات وأفراد العائلتين.ومن ناحية أخرى نجحت مديرية أمن أسوان بالإشتراك مع قطاع