تناول علاج سرطان الثدى في شكل أقراص يؤخر تطور المرض

كشفت النتائج التي نشرت في مجلة الأورام السريرية أن النساء اللاتي لديهن مستويات منخفضة من جزء يسمى سيلكين E1 في الورم أظهرن استجابة للعقار يصل إلى الضعف

تحرير : فيروز ياسر

٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
سرطان الثدي
سرطان الثدي الأكثر انتشارا بين النساء حول العالم، وللأسف العدد في زيادة، ولأن الأطباء يعملون على قدم وساق، فقد وافق رؤساء هيئة الخدمات الصحية والوطنية على أن النساء اللاتي في مراحل متقدمة من الإصابة بسرطان الثدي ويتناولن العقاقير في شكل أقراص بشكل يومي فإن هذا الأمر يزيد شهورًا -بل وسنوات- من حياتهن. كما أشاد الأطباء بهذا التقدم في علاج سرطان الثدي خلال 20عاما، كما أن الآثار الجانبية للعقاقير في شكل أقراص ضعيفة، ولهذا استخدمها النساء لتقليل مستويات هرمون الاستروجين الذي يُعد أحد الأسباب الشائعة للإصابة بالمرض الخبيث بنسبة 60%.
يعمل عقار بالبوسيكليب على علاج أورام الثدي النادرة، حيث يهاجم الأجزاء الضعيفة من الورم ويوقف الخلايا التي تنقسم وتنتشر بسرعة في منطقة الثدي، كما أنه يؤخر الحاجة إلى العلاج الكيميائي، وذلك وفقا لما ذكره موقع "الديلي ميل" البريطاني. في وقت سابق، كان العلاج في شكل أقراص متاحا لدى النساء المصابات بالسرطان