عامل يهشم رأس خفير قتل نجله بالرصاص في العياط

٠٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ١١:٢٨ ص
"ابنك عبد الله اتقتل" جملة كان وقعها على مسامع أب كالصاعقة، تسمّرت قدماه في موضعهما، وفقد القدرة على النطق للحظات، أصيب عقله بشلل أفقده القدرة على التفكير، يحاول استيعاب ما تلقاه للتو، ثورة غضب عارمة تملكت جوارحه، اتخذ قراره بالانتقام ولا شيء سواه، ليرتفع عدد القتلى إلى اثنين، حيث هرول العامل البسيط قاصدا مسرح الجريمة وما أن وقعت عيناه على جثة فلذة كبده مسجاة على الأرض، وتعرف على المتهم بقتله، حتى أسرع تجاهه ممسكا بحجر ليهشم رأسه حتى أرداه قتيلا في الحال.
البداية تعود إلى تلقي العميد محمد عطية، مأمور مركز شرطة العياط، إشارة من شرطة النجدة بسماع صوت طلقات ووجود قتيل بقرية برنشت بدائرة المركز، ليوجه العميد علاء فتحي رئيس المباحث الجنائية بقطاع جنوب الجيزة، بسرعة الانتقال إلى محل الواقعة. عثرت قوات الشرطة على جثة "عبد الله. ف" 18 سنة، بها طلق ناري بالجسم،