بعد قرار الصحة.. «العزبي» يكشف مصير سلسلة صيدلياته

«25 صيدلية للعزبي» و«رشدي» مهددة بالغلق بعد قرار الصحة بالشطب.. ونقيب صيادلة القاهرة لـ«التحرير»: الحكم سيطبق على العزبي ورشدى ولا أحد فوق القانون.. وسلاسل أخرى فى الطريق

تحرير : باهر القاضى

٢٨ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٤١ م
الدكتور أحمد العزبي
شكل قرار الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، بشطب الدكتور أحمد العزبي والدكتور حاتم رشدي، من سجلات الصيادلة بالوزارة، تنفيذًا للحكم القضائي الصادر بشطبهما، حالة من الجدل خلال الساعات الماضية بالشارع المصرى والوسط الطبي على حد سواء. وكانت محكمة استئناف القاهرة قد قضت في مارس الماضي، بتأييد قرار هيئة تأديب نقابة الصيادلة بإسقاط عضوية أحمد العزبي، وحاتم رشدي؛ لقيامهما باستعارة أسماء صيادلة ليتمكنا من فتح وإدارة أكثر من صيدلية بالمخالفة للقانون.
وعقب صدور قرار شطب عضوية العزبى ورشدى، ظهرت العديد من التساؤلات، أبرزها: ماذا عن مصير لافتات العزبي ورشدى عقب القرار؟ وهل هذا القرار يقضى بانتهاء سلاسل العزبى ورشدى من السوق؟، كل هذه التساؤلات وغيرها حملتها وواجهت بها «التحرير»، المسئولين من الجهات المختصة، للوقوف على تداعيات القرار، وإيضاح