كيف تستفيد مصر من إفريقيا لتنمية ثروتها الحيوانية؟

أحمد البلتاجي: برنامج تنموي بقيمة 20 مليون دولار يضم مصر لتنمية الثروة الحيوانية في شمال إفريقيا.. والتكامل الاقتصادي بين دول القارة ضرورة.. وندعم الشباب والمرأة

تحرير : خالد وربي

٢٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
يعد قطاع الثروة الحيوانية من أهم القطاعات ذات التميز والإمكانات التنموية الكبيرة، وتهتم مصر بهذا القطاع لتحقيق إنتاج وطني من اللحوم والألبان يلبي احتياجات السوق المحلية، كما تستهدف بدعمها لهذا القطاع استكمال الطاقات الإنتاجية بالمزارع، وتدعيم الحملات القومية لتحصين الحيوانات ضد الأمراض، والعمل على تطوير مجازر الإنتاج الحيواني والحجر البيطري، إلى جانب إعداد الدراسات اللازمة لتحسين السلالات، مع إعادة إحياء مشروع البتلو، وفتح آفاق تصديرية جديدة. وتعد إفريقيا بمواردها من الثروة الحيوانية أحد أهم المصادر التي يمكن لمصر الاستفادة منها.
بلغ الإنتاج المحلي لعام 2018 من اللحوم نحو 198 ألف طن، مقابل نحو 441 ألف طن من اللحوم المستوردة، بينما تحقق الاكتفاء الذاتي من ألبان الشرب السائلة، بجانب إنتاج 95% من الاحتياجات المحلية من اللقاحات البيطرية. وتم إنشاء قاعدة لبيانات الثروة الحيوانية، تضمنت ترقيم وتسجيل الماشية، لتوفير المعلومات عن حجم