تبرعات معهد الأورام.. من يُدير «الصرف والرقابة»؟

التبرعات تجاوزت الـ100 مليون جنيه فى 48 ساعة.. ورئيس معهد الأورام يكشف لـ«التحرير» مَن يراقب صرف التبرعات.. والخشت: ستصرف فى ترميم المبنى وعلاج المرضى

تحرير : باهر القاضى ومؤمن عبد اللاه وإسراء زكريا

٠٦ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٤٠ م
تأكيدًا على رفض المجتمع للإرهاب شعبا وحكومة، انطلقت في الساعات الماضية سهام الخير، بالتبرع لمصلحة معهد الأورام، عقب الحادث الإرهابي، في مشهد جسد تلاحم الشعب مع الدولة في حربها على الإرهاب لاقتلاع جذوره. عدد من الشخصيات العامة ورجال الأعمال أعلنوا فور اندلاع الحادث الذي خلف ضحايا أبرياء، تبرعهم لملصحة معهد الأورام، وأمام ذلك المشهد، تستعرض "التحرير" العديد من الأسئلة التى تدور فى أذهان المصريين، وأولها مَن المسئول عن إنفاق تلك التبرعات؟، ومَن الجهات التي تراقب صرفها؟ وكيف سيصرف معهد الأورام تلك الملايين؟
آليات الرقابة النائب البرلماني، محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعي بالبرلمان فى دورته الرابعة، كشف عن أن معهد الأورام من حقه قانونا أن يتلقى التبرعات سواء من الداخل أو الخارج، لكونه إحدى المؤسسات العلاجية الرسمية التي تقدم خدمات طبية ليل نهار لعلاج المرضى، مؤكدا أن ما تم الإعلان عنه من تبرعات