بعد زيادة جرائمهم كيف تتعامل الصحةمع المرضى النفسيين

تقدمت إحدى النائبات بطلب إحاطة موجها لوزيرة الصحة بشأن انتشار الجرائم بالشارع المصرى، والتي تثير الرأي العام تحت مسمى «المرض النفسي»، والمطالبة بمعالجة المرضى النفسيين

تحرير : هالة صقر

٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
مختل يطلق النار عشوائيا فى أوسيم
تسبب ارتفاع عدد المرضى النفسيين فى حدوث جرائم بشعة أثارت الرأى العام المصرى خلال السنوات القليلة الماضية، فالمريض النفسى قد يصل إلى حالة من الاضطراب تدفعه إلى القتل أو الاغتصاب أو إشعال النيران فى بعض الأماكن، وهو ما يشكل خطورة على المجتمع، ويضع العديد من التساؤلات أمام وزارة الصحة، حول كيفية التعامل مع المرضى النفسيين، والحلول الممكنة لمعالجة الظاهرة، فهناك من يخضعون للعلاج داخل المستشفيات، وهناك من ينتشرون فى المجتمع دون علاج، وهناك فئة لا يتم متابعتها بشكل دورى عقب الانتهاء من تلقيها العلاج داخل مستشفيات الصحة النفسية.
طلب إحاطة تقدمت الدكتورة إيناس عبد الحليم، وكيلة لجنة الصحة في مجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن انتشار الجرائم بالشارع المصرى، والتي تثير الرأي العام تحت مسمى «المرض النفسي»، بعضها يتعلق إما بالقتل العمد والذبح، وأخرى وصلت إلى إشعال الحرائق والاغتصاب، مؤكدة أن هناك بعض المجرمين الذين يتم التأكد