أزمة مالية أم إقصاء بالأمر.. أين اختفت «كينج توت»؟

تغيب شركة «كينج توت» عن الموسم الرمضاني المقبل، لتنضم إلى المحرومين من المنافسة في رمضان 2019 إلى جوار شركة «العدل جروب» و«مجموعة فنون مصر».. إذًا من تبقى لينافس؟

تحرير : ريهام عبد الوهاب

٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
شركة كينج توت
تعد شركة كينج توت للإنتاج الإعلامي واحدة من ألمع الشركات في سوق الدراما، التي أنتجت الكثير من المسلسلات الناجحة لكبار النجوم، كما أسهمت فى تقديم وجوه جديدة، أصبحوا حاليا نجوم صف أول؛ مثل محمد هنيدي، أحمد السقا، غادة عادل، محمد لطفي، هاني رمزي، وغيرهم من الفنانين.. ورغم ما حققته الشركة فى مجال الإنتاج الدرامي، فإنها تغيب عن الموسم الرمضاني، للعام الثاني على التوالي، بعدما كانت تحرص الشركة على الوجود بعملين، فهل السبب وراء اختفائها، أزمة مالية على خلفية قضيتها الأخيرة مع قناة الحياة، أما إقصاء من قبل المهيمنين على الموسم الرمضاني؟
ظهر كيان «كينج توت» للإنتاج الإعلامي، لأول مرة عام 1996، على يد الثلاثي (شعبان) عصام وهشام وحسام، وكان أول مسلسل للشركة هو «الوتد» الذى عرض فى رمضان 1996، وقام ببطولته كل من الفنانة هدى سلطان والفنان يوسف شعبان، وحقق المسلسل نجاحا كبيرا داخل الشارع المصري، وكان الجميع يتحدث عن