جورج كلوني يعلن الحرب على فنادق بروناي في أمريكا

تحرير : التحرير

٣٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
جورج كلوني
دعا النجم الأمريكي جورج كلوني لمقاطعة فنادق فاخرة تملكها سلطنة بروناي في أمريكا، ومنها فندق "بيفرلي هيلز" وفندق "بيل أير" ومعها 6 فنادق أخرى تملكها السلطنة، وذلك بعد إعلان السلطنة قرارها بتطبيق حد الزنى وفقا للشريعة الإسلامية على المثليين وأصحاب العلاقات الخارجة عن إطار الزواج، وإقامة حد الرجم والجلد حتى الموت على الأشخاص الذين يتم القبض عليهم بهذا الجرم، وذلك من يوم 3 أبريل المقبل. وتملك شركة بروناي للاستثمار تسعة فنادق في الولايات المتحدة وأوروبا منها فندق بيفرلي هيلز ودورشستر في لندن وبلازا أتينيه في باريس.
وقد كتب كلوني في مقال نشره على موقع "ديدلاين" قائلا فيه "في كل مرة نمكث فيها في أي من تلك الفنادق التسعة أو نعقد اجتماعات فيها أو نتناول الطعام، يذهب المال مباشرة إلى جيوب أناس قرروا رجم مواطنيهم أو جلدهم لأنهم مثليون أو متهمون بالزنى". وحظيت دعوة كلوني بدعم من البعض ومنهم؛ المخرج داستن لانس بلاك والمغنيان